حياة الفهد تحدث جدلاً بكلماتها العاصفة عن العمالة الوافدة في الكويت
الأربعاء، 01 أبريل 2020 الأربعاء، 01 أبريل 2020

حياة الفهد تحدث جدلاً بكلماتها العاصفة عن العمالة الوافدة في الكويت

أشعلت حياة الفهد جدلاً كبيراً بكلماتها العاصفة عن العمالة الوافدة في الكويت، وذلك من خلال مداخلة هاتفية عبر برانمج "أزمة وتعدي" على قناة ATV.

تعليق حياة الفهد على العمالة الوافدة في الكويت

وقالت سيدة الشاشة الخليجية في حديثها إن المواطنين الكويتيين أصبحوا يعانون بسبب كثافة العمالة الوافدة والتي ملأت المستشفيات وصارت تشكل عبئاً على الحكومة الكويتية لعلاجهم والإنفاق على رواتبهم أيضاً، مطالبة بشكل صريح بإنهاء عمل الوافدين وإعادتهم إلى بلادهم خاصة في ظل انتشار مرض عدوى فيروس كورونا المستجد.

وفي معرض حديثها قالت حياة الفهد: "والله شيء يقهر.. اليوم دسيت السائق يجيب بصل ما في في كل السوق بعدين في واحد عرض عليه كيس البصل بـ١٢ دينار.. الديرة خربانة من تجار الإقامات وإذا استمر هالوضع وما اتسفروا العمالة الزايدة واتحاكم الكفيل واتسجن واتغرم الكويت هتضيع.. عندي اقتراح لوزيرة الشؤون.. إذا كانت موقادرة عليهم.. كل واحد عنده شركة ومحتاج عمالة من الخارج يدفع على كل عامل ألف دينار.. صار ظرف مثل هالظرف أو قامت حرب.. ساعتها الدولة تصرف عليه من هالالف إلى حد ما يسافر.. والله إذا تطبق هذا القرار ما راح نلاقي عمالة سايبة".

وأشعلت كلمات الفنانة الكويتية حالة من الجدل وقسمت الآراء، حيث اتهمها البعض بالعنصرية ومن بينهم الإعلامي حمد المزروعي الذي نشر تغريدة عبر "تويتر" أعاد من خلالها نشر كلماتها ورد عليها بعنف، بينما دافع البعض عنها مؤكدين أنها لا تقصد الإساءة للوافدين وإنما تحاول البحث عن حلول عملية للأزمة التي تضغط حالياً على كل مناحي العمل في الكويت وليس قطاع الصحة فقط.


عندي اقتراح لوزيرة الشؤون.. إذا كانت موقادرة عليهم.. كل واحد عنده شركة ومحتاج عمالة من الخارج يدفع على كل عامل ألف دينار.. صار ظرف مثل هالظرف أو قامت حرب.. ساعتها الدولة تصرف عليه من هالالف إلى حد ما يسافر.. والله إذا تطبق هذا القرار ما راح نلاقي عمالة سايبة

حياة الفهد بعد التجميل

وخضعت الفنانة الكبيرة حياة الفهد مؤخراً لتجميل أسنانها، حيث عبرت عن سعادتها بالشكل النهائي للعملية وتغير شكلهم نهائياً ليصبحوا أكثر جمالاً وتناسقاً.

المزيد: