تعرفي على حمية سيرتفود التي جعلت أديل تخسر 45 كيلو غراماً من وزنها
الأربعاء، 04 مارس 2020 الأربعاء، 04 مارس 2020

تعرفي على حمية سيرتفود التي جعلت أديل تخسر 45 كيلو غراماً من وزنها

أصبحت حمية سيرتفود Sirtfood Diet من أكثر الحميات الغذائية تحقيقاً لنتائج إيجابية في خسارة الوزن بدون الحاجة لإتباع التمارين الرياضية الإضافية، وأصبحت حمية المشاهير المفضلة للذين لا يجدوا وقتاً لممارسة الرياضة، حتى أنها نجحت في تغيير قوام أديل Adele بالكامل بعد خسارتها لـ45 كيلو غراماً من وزنها.

رجيم أديل وحمية سيرتفود

واعترفت أديل Adele مؤخراً أنها قررت إنقاص وزنها لكي تكون مثالاً يحتذى به لطفلها الذي يبلغ من العمر 7 سنوات.. فما هي قواعد إتباع تلك الحمية؟

تعتمد حمية سيرتفود على تناول الأطعمة قليلة السعرات الحرارية، وتقسيم الوجبات الغذائية إلى أوقات محددة على مدار اليوم، وذلك بإرتكاز أغلب الأطباق على هرمون السيرتوين Sirtuin الذي يساعد على حرق الدهون دون التأثير على العضلات، كما أنه يحفظ الجسم من الإصابة بالأورام ويحمي الخلايا من التلف والموت، وبالتالي فهو يحافظ على نضارة وحيوية البشرة.


رجيم أديل وحمية سيرتفود

ما هي الأطعمة الغنية بالسيرتوين؟

يتواجد هرمون السيرتوين في الأطعمة الخضراء والداكنة كالبقدونس والشوكولاتة والحمضيات والشاي الأخضر.

وكشفت المدربة الشخصية لأديل عن أسرار إتباعها لحمية سيرتفود، مؤكدة أنها كانت تتناول في الأسبوع الأول حوالي 1000 سعرة حرارية فقط على هيئة مشروبات سائلة خضراء من عصير الخضراوات مع وجبة واحدة غنية بالسيرتوين، وذلك بعيداً عن الوجبات الصلبة كاللحوم.

وفي الأسبوع الثاني، يتم إضافة 500 سعر حراري للنظام الغذائي، وذلك بتناول وجبتين من الأطعمة الغنية بالسيروتين إلى جانب العصائر الخضراء السائلة.

بعد ذلك، يمكن لمن يتبعون تلك الحمية، تناول نحو 1000 ألف سعرة في بداية اليوم، ثم تناول 1500 سعر حراري قبل نهايته.

أضرار حمية السيرتفود

غير أن الكثير من الأطباء لا ينصحوا باتباع رجيم السيرتفود لما له من آثار ضارة، فمن يتبعه معرضاً لزيادة الوزن من جديد فور توقفه عن الاعتماد عليه، كما أن الجسم يفقد طاقته بشكل عام، مما جعل النجمة البريطانية تتعرض للانتقاد بسبب تشجيعها على تلك الحمية التي كشفت الكثير من الدراسات أنها ضارة.

المزيد: